مميزات الاستيراد من أفريقيا
  • مميزات الاستيراد من أفريقيا
  • 06 Apr 2022

مميزات الاستيراد من أفريقيا

 

تعد أفريقيا من أكبر القارات على مستوى العالم وتمثل أفريقيا 2 في المائة من التجارة العالمية وبالتالي تعد مميزات الاستيراد من أفريقيا كثيرة وأفضل من أي مكان آخر.

تعتبر قارة افريقيا مصدر للعديد من المواد الغذائية الأساسية مثل : الشاى، واللحوم، والموز والتوابل.

الدول العظمى تزدهر اقتصادياً بتصدير منتجاتها حول العالم، وكذلك من خلال الاهتمام بزيادة الصادرات وتقليل الواردات، مما يؤثر تأثيراً إيجابياً على الإقتصاد العام.

لذلك اهتمت افريقيا بالتصدير وتسعى أن تصبح واحدة من أكبر القارات الموردة على المستوى العالمي.

الكوميسا لزيادة مميزات الاستيراد من أفريقيا

أنشأت أفريقيا الكوميسا وهي اختصار لـ (السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا)، تُعرف بأنها منطقة تجارة تفضيلية تمتد من ليبيا إلى زيمبابوي، وتضم في عضويتها تسعة عشر دولة.

ترجع نشأة الكوميسا لعام 1994، بالإضافة لمنطقة التجارة التفضيلية الموجودة منذ عام 1981.

في مبادرة الأولى من نوعها في إفريقيا ، قامت تسعة دول بإنشاء منطقة تجارة حرة عام 2000 (مصر، جيبوتي، كينيا، مدغشقر، مالاوي، موريشيوس، السودان، زامبيا، زيمبابوي).

انضمت رواندا وبورندي لمنطقة التجارة الحرة عام 2004، و انضمت ليبيا وجزر القمر عام 2006.

انضمت الصومال رسمياً إلى السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا) لتصبح العضو 21 من دول الأعضاء في السوق.

 

تهدف اتفاقية الكوميسا إلى إزالة القيود الجمركية وغير الجمركية بشكل تدريجى على البضائع فيما بين الدول الأعضاء، بحيث يكون الحد الأدنى للقيمة المضافة محلياً 45 %.

هناك دول تطبق تخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 100 %، وهى:

 موريشيوس - مدغشقر - زيمبابوى - مصر - ملاوى - رواندا - بروندى - كينيا - جيبوتى - زامبيا - جزر القمر - ليبيا.

أدت هذه الإعفاءات الجمركية المطبقة إلى تحويل قبلة المستوردين نحو دول أفريقيا.

وبعد أن كان المستوردون يحصلون على الشاي من الهند (قارة آسيا) اتجهوا للحصول عليه من كينيا وأوغندا.

نقاط ضعف السوق الأفريقي

قال أحد خبراء الاقتصاد ، إن السوق الأفريقية لاتزال من الأسواق الناشئة، وأمامها الكثير حتى تصل إلى الأسواق العالمية، وذلك بسبب:

  • ضعف البنية التحتية بها.
  • افتقار الدول الأفريقية إلى وجود بنوك وطنية على أراضيها

وعلى صعيد آخر أدى تحسن العلاقات بين أوروبا وأفريقيا إلى زيادة صادرات غرب أفريقيا والقارة الأفريقية عمومًا إلى أوروبا، وبالتالي تضاعفت نسبة الصادرات 3 مرات.

منتجات يمكنك استيرادها من إفريقيا

تساهم الموارد التي تنتجها القارة الأفريقية بشكل كبير في الصناعة الأوروبية، خاصة صناعة النسيج والمعادن والزراعة.

من المواد التي استوردتها أوروبا من أفريقيا:

  • الأسماك
  • المواد الغذائية
  • التبغ
  • المنتجات الحيوانية
  • المعادن والكيماويات والمنتجات البترولية
  •  الآلات ومعدات النقل
  •  الصناعات النسيجية والملابس
  • المنتجات الزراعية ومنتجات الأسماك.

تقوم بلدان أخرى في أفريقيا مثل النيجر وسيراليون بتصدير ( الماس - اليورانيوم - المعادن الثمينة ) إلى الدول الأوروبية خاصة فرنسا وإيطاليا وهولندا.

 

بفضل إمكانات منطقة شمال إفريقيا في الطاقة الشمسية اجتذبت اهتمام الكثير من الدول.

وفقًا لتقديرات وكالة الطاقة الدولية فإن إمكانات منطقة شمال أفريقيا من الطاقة الشمسية وحدها يمكن أن تلبي احتياجات شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا.

كما تقوم افريقيا بتصدير سلع مثل القهوة، الشاي، السكر، القطن، ومنتجات الأسماك إلى ألمانيا وبلجيكا وفرنسا في المقام الأول.

 

بينما يمثل الذهب أهم السلع التصديرية في تنزانيا وبوروندي، والذي يتم تصديره بشكل خاص لبلدان مثل سويسرا.

 إلى جانب السلع السابقة تستورد الدول المذكورة أيضًا الذهب، الماس، البلاتين، والمعادن الأخرى، وتعتبر بتسوانا وجنوب أفريقيا من أهم منتجي الذهب والماس في أفريقيا.